اسواق التجارة السعودية

الرياض - الخرج - القصيم - الدوادمي - المجمعة - الدمام - الخبر - الجبيل - الخفجي - حفر الباطن - الاحساء - القطيف - حائل- تبوك - الجوف - عرعر - جدة - مكة المكرمة - المدينة المنورة - الطائف - ينبع - عسير - الباحة - نجران - جازان




ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى


العودة   اسواق التجارة السعودية > تـجــار الـعــام > ساحة التجار العامة > الواحة الاسلامية

الملاحظات

الواحة الاسلامية المقالات والامور الدينية والفتاوي الشرعية على منهج اهل السنة والجماعة.



ترقيق القلوب لجذب المذنبين إلى رب العالمين

انشغل العباد بالعبادات ؛ طلباً للمنازل العالية في جنة الله ورضوان الله ، وانشغل العلماء العاملون والعارفون والصالحون بجهاد غيرهم ليسوقوهم إلى رب العالمين عز وجل ، وتلكمُ هي دعوة

إضافة رد
 
أدوات الاعلان انواع عرض الاعلان
قديم 01-09-2014   #1
ريناد الغمرى
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
الصفقات: 102
معدل تقييم المستوى: 0
ريناد الغمرى is on a distinguished road
افتراضي ترقيق القلوب لجذب المذنبين إلى رب العالمين

Bookmark and Share
[frame="7 10"]
انشغل العباد بالعبادات ؛ طلباً للمنازل العالية في جنة الله ورضوان الله ، وانشغل العلماء العاملون والعارفون والصالحون بجهاد غيرهم ليسوقوهم إلى رب العالمين عز وجل ، وتلكمُ هي دعوة النبيين وتلكمُ هي رسالة المرسلين أجمعين في كل وقت وحين

وهكذا كان حال أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ؛ ولذلك أكرمهم الكريم بما يحتاجون له من معدات لتطهير النفوس ومن آلات لتنقية القلوب ومن علوم ليجذبوا المبعدين والمبغضين والعصاة والمذنبين إلى رب العالمين ، علوماً ترقق القلوب وتأخذها إلى الله عز وجل

أعطاهم الله عز وجل أحوالاً تجعل الرجل منهم إذا نظر إلى عاصٍ - وهو من رأسه إلى أخمص قدميه في المعاصي - وقال : يا رب تب عليه من أجلي يستجيب الله دعاءه ، ويتوب عليه في الحال

جعلوا دعاءهم ليس لأنفسهم لتكثير خيرهم من الدنيا ؛ لأنهم علموا أن أمر الدنيا قد انتهى منه الله قبل خلق آدم بألفي عام كما ورد فى الأثر {إن الله خلق الخلقَ ، وخلق الأرضَ ، وقدَّرَفيها أقواتها ، قبل خلق آدم بألفي عام}

ولم يجعلوا دعائهم لأولادهم ، وبناتهم ، وزوجاتهم ؛ وإنما خصوا بدعائهم العصاة والمذنبين والغافلين والبعيدين عن طريق رب العالمين ؛ لأنهم علموا أن هؤلاء يحبُّ الله عز وجل أن يرجعوا إليه

سمعوه عزَّ شأنه وهو يقول كما ورد فى الأثر إذا تاب العبد: " بشرى يا ملائكتي ، فقد اصطلح عبدي معي ، افتحوا أبواب السموات لقبول توبته ، ولدخول أنفاس حضرته ، فلنفس العبد التائب عندي يا ملائكتي أعزُّ من السموات والأراضين ، ومن فيهن "

فاشتغلوا بهذه التجارة ونعم التجارة يقول فيها النبي المختار صلى الله عليه وسلم: {لأن يهديَ بك اللهُ رجلاً واحداً ؛ خيرٌ لك من حُمر النَعَم}{1}

ويقول صلى الله عليه وسلم في الرواية الأخرى : {لأن يهدي بك الله رجلاً واحداً ؛ خيرٌ مما طلعت عليه الشمس أو غربت}

ويكفيك قوله صلوات ربي وتسليماته عليه : {الدَّالُ على الخيرِ كفاعله}{2}

كلما قرَّبت إلى حضرة الله عبداً صار لك مثل أجره ، ورُفِع لك عند الله عز وجل مثل حسناته ؛ لأنك سبب في توبته إلى الله ورجوعه إلى الله {من سنَّ سُنَّةً حسنة ؛ فله أجرها ، وأجر من عمل بها إلى يوم القيامة}{3}

فساروا على هذا الدرب ؛ ففتح الله لهم في قلوبهم علوماً غيبية وإلهامات نورانية يقول فيها عز وجل في محكم الآيات القرآنية {آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْماً} الكهف65

من الذي يُعَّلِم هنا؟ الله عز وجل ، من الذي علَّم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أجمعين؟ الله عز وجل ، ونبيه صلى الله عليه وسلم ، ولما خرجوا لله وصدقوا ما عاهدوا عليه الله ونذروا أنفسهم لله جعلهم الله عز وجل في الدنيا سادة وقادة وأئمة ومكَّن لهم في الأرض ، وأجرى على أيديهم الآيات - مع أنهم ليسوا طالبيها أو راغبين فيها - وإنما أجراها الله على أيديهم ؛ لأنه علم حرصهم على تبليغ دعوة الله عز وجل

ما الآيات؟ وما الكرامات؟ إنها تأييد من الله عز وجل لعباده الصالحين ؛ لأنهم يريدون أمراً يرضي رب العالمين فلذلك يؤيدهم الله بمدد من عنده وجند من جنده ، ومثل هذا الباب لو فتحناه - بالنسبة للأصحاب - يتوه فيه اللبيب الفصيح

يذهب الرجل ليؤدي رسالة عن الحَبيب صلى الله عليه وسلم - وهو سيدنا سفينة - فيجد القوم يرجعون مسرعين ، فيسألهم ، فيقولون : أن هناك أسداً جائعاً على الطريق ، فيقول لهم : تعالوا معي ولا تخشوا شراً ، ويذهب إلى الأسد ، ويقول له بلغته العربية - ومن المترجم الذي ترجمها إلى اللغة الأسدية ، واعقل وافهم؟

أيها الأسد معي رسالة من رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرني بتبليغها ،فبصبص الأسد ، وهزَّ ذيله ، ثم تنحَّى عن الطريق ، لأنه خاطبه بنيته ، ولأنه كان يريد أن يبلِّغ ما كلَّفه به حَبيب الله ومُصطفاه

هذه آيةٌ أجراها الله لرجل من أهل العناية ؛ لأن غايته تبليغ دعوة الله ، لا يريد بها شهرة ولا ظهوراً ولا أن يسوق الناس عنه أحاديث ويروون عنه كرامات ، وإنما كل همِّه أن يبلِّغ دعوة سيد السادات ، فجعل الله عز وجل كل ما في الأرض رهن إشارتهم وطوع أمرهم وراثة للحَبيب المختار صلى الله عليه وسلم


{1} مسند أحمد بن حنبل عن سهل بن سعد
{2} سنن الترمذي – الجامع الصحيح عن انس بن مالك
{3} صحيح مسلم عن منذر بن جرير عن أبيه

[/frame]


jvrdr hgrg,f g[`f hgl`kfdk Ygn vf hguhgldk





ريناد الغمرى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس




إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الاعلان
انواع عرض الاعلان

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة اعلانات جديدة
لا تستطيع الرد على الاعلانات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الاعلانات المتشابهه
الاعلان كاتب الاعلان المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فساد القلوب ريناد الغمرى الواحة الاسلامية 0 12-08-2013 06:29 AM
عطاء القلوب ريناد الغمرى الواحة الاسلامية 0 24-06-2013 07:04 PM
تصفيه على اخر حبه من اله ترقيق العجين ب80ريال فقط وجن عمري سوق تجار الطائف الإلكتروني 2 21-12-2011 05:56 AM
للبيع 15 فدان في الساحل الشمالي داخل مدينة العالمين اسكان سياحي هدى فرحات عقارات الدول العربية 0 07-10-2010 12:54 AM
عرض قريــــه سياحيـــــــــه متكامله المرافق فى مدينه العالمين ملامحها جروح عقارات عسير وأبها 0 17-04-2010 03:42 PM


الساعة الآن 07:59 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Adsense Management by Losha

Developed By Marco Mamdouh

كلمات دليلية : منتدى تجارة | تجارة نسائية | سوق نسائي | اسواق النسائية | اسواق التجارة النسائية | التجارة النسائي | سعوديات اسواق سعودية | منتديات سعوديه | منتدى نسائي | منتديات نسائيه | تجارة سعودية

Google sitemap