اسواق التجارة السعودية

الرياض - الخرج - القصيم - الدوادمي - المجمعة - الدمام - الخبر - الجبيل - الخفجي - حفر الباطن - الاحساء - القطيف - حائل- تبوك - الجوف - عرعر - جدة - مكة المكرمة - المدينة المنورة - الطائف - ينبع - عسير - الباحة - نجران - جازان




ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى


العودة   اسواق التجارة السعودية > تـجــار الـعــام > ساحة التجار العامة > الواحة الاسلامية

الملاحظات

الواحة الاسلامية المقالات والامور الدينية والفتاوي الشرعية على منهج اهل السنة والجماعة.



ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك

بين رسولكم صلي الله عليه وسلم بقوله وبأخلاقه وبأفعاله وبأحواله الحال الذي ينبغي أن يكون عليه كل مسلم بين الناس إن كان في تعامله مع الحق أو في تعامله مع

إضافة رد
 
أدوات الاعلان انواع عرض الاعلان
قديم 28-03-2013   #1
ريناد الغمرى
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
الصفقات: 101
معدل تقييم المستوى: 0
ريناد الغمرى is on a distinguished road
افتراضي ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك

Bookmark and Share
بين رسولكم صلي الله عليه وسلم بقوله وبأخلاقه وبأفعاله وبأحواله الحال الذي ينبغي أن يكون عليه كل مسلم بين الناس إن كان في تعامله مع الحق أو في تعامله مع الخلق فكان صلي الله عليه وسلم رحمة مهداة شفقة على جميع خلق الله ومودة لجميع عباد الله تنزه عن الفظاظة وعن الغلظة وعن القول الفاحش وعن العمل القبيح لم يكن يرى منه إلا الأخلاق الكريمة والصفات العظيمة ولذا قال له ربه{فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ}

وهكذا ينبغي أن يكون كل مسلم أهم ما يتميز به المسلم في هذه الحياة أن يكون رحيما بإخوانه المؤمنين شفوقا وعطوفا على الفقراء والمساكين ماداً يد المساعدة للمحتاجين لسانه لا ينطق إلا كما يقول رب العالمين{وَهُدُوا إِلَى الطَّيِّبِ مِنَ الْقَوْلِ وَهُدُوا إِلَى صِرَاطِ الْحَمِيدِ} يتعامل مع الخلق بالجمال القرآني ويتعامل مع الحق بالصفاء النوراني في قلبه فمن رآه من الخلق أحبه لأخلاقه ولأدبه ولحسن هديه في تعامله مع من حوله هذا هو المسلم الذي يقدم الإسلام إلى جميع الأنام وإذا كان مع ربه تراه خاشعا تراه وكأنه حاضراً بقلبه مع مولاه يظهر عليه سيما الخشية ويظهر عليه تقوى الله لأنه يرعى الله في كل حركة وسكنه ويوجه النيات لله فلا ينوي عملا إلا إذا ابتغى به وجه الله

وقد حذر النبي صلي الله عليه وسلم أهل هذا الزمان من أمر هو السبب لكل ما نحن فيه فقال صلي الله عليه وسلم{يُوشِكُ أَنْ تَدَاعَى عَلَيْكُمُ الأُمَمُ مِنْ كُلِّ أُفُقٍ كَمَا تَتَدَاعَى الأَكَلَةُ عَلَى قَصْعَتِهَا قُلْنَا: مِنْ قِلَّةٍ بِنَا يَوْمَئِذٍ؟ قَالَ: لا أَنْتُم يَوْمَئِذٍ كَثِيرٌ وَلَكِنَّكُمْ غُثَاءٌ كَغُثَاءِ السَّيْلِ يَنْزَعُ اللَّهُ الْمَهَابَةَ مِنْ قُلُوبِ عَدُوِّكُمْ وَيَجْعَلُ فِي قُلُوبِكُمُ الْوَهَنَ قِيلَ: وَمَا الْوَهَنُ؟ قَالَ: حُبُّ الْحَيَاةِ وَكَرَاهِيَةُ الْمَوْتِ}[1] حب الدنيا وطلب المناصب وطلب المكاسب والسعي إلى تحقيق المآرب الدنيوية الفانية فيها هو الذي فرق جمعنا وهو الذي شتت شملنا وهو الذي جعل بعضنا يتعالى على بعض بالسباب والشتائم وجعل القلوب تمتلئ بالأحقاد على العباد وعلى الحسد لمن عنده خير في هذه البلاد بينما العالم كله يشهد بسماحة هذا الدين

ألا تعلمون أن أول دستور كُتب في الدنيا هو الذي كتبه الرسول صلي الله عليه وسلم كتب هذه الوثيقة وتسمى وثيقة المدينة بين المسلمين واليهود يحفظ لهم حقوقهم ويحفظ للمسلمين حقوقهم وتوافقوا على ذلك وتراضوا على ذلك وعاشوا على ذلك يعلمنا النبي أنه لابد من التوافق في الأمور وخاصة بين جماعة المسلمين إذا كان شرط إيمان المسلم يقول فيه النبي الصفي{لا يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى يُحِبَّ لأَخِيهِ مَا يُحِبُّ لِنَفْسِهِ}[2] ونحن جميعا نحب الخير لجميع إخواننا المؤمنين فلِمَ التنافس على المناصب والتنافس على الكراسي والتنافس على الفاني الذي فرق جمعنا وشتت شملنا؟

وإذا كان لا بد من التنافس فلا بأس لكن بأدب الإسلام وبأخلاق القرآن وبما كان عليه الحبيب المصطفى وصحبه الكرام لا يتعالى مؤمن على أخيه ولا يقبح أحدا رأي أخيه ولكن نكون كما قال الله{إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ} وإني أهيب بجماعة المسلمين أن نكون واسطة خير في هذا المجتمع أجمعين لا نسمح لأحد بكلمة قبيحة في حق أخيه ولا نسمح بتجريح مسلم ولا نسمح بسباب مؤمن ندعو إلى الخير وندعو إلى الوحدة وندعو إلى جمع الصف فقد سئمنا من الحياة في ظل هذه الظروف التي أهدرت ثروات البلاد وأوشك صبر العباد على النفاد بعد أن اجتاحت هذه الأمور كل حياتنا الدنيا ندعو إخواننا إلى قول الله{وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا}


[1] سنن أبي داود ومسند الإمام أحمد [2] الصحيحين البخاري ومسلم وسنن الترمذي


http://www.fawzyabuzeid.com/table_bo...C9&id=92&cat=2

منقول من كتاب [أمراض الأمة وبصيرة النبوة]

اضغط هنا لتحميل الكتاب مجاناً

غليظ القلب لانفضوا حولك Book_Amrad _Alomma


,g, ;kj t/h ygd/ hgrgf ghktq,h lk p,g;





ريناد الغمرى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس




إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لانفضوا, حولك, غليظ

أدوات الاعلان
انواع عرض الاعلان

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة اعلانات جديدة
لا تستطيع الرد على الاعلانات
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الاعلانات المتشابهه
الاعلان كاتب الاعلان المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أبهري كل من حولك من جمالك حلمي امنيتي سيدات أعمال و تاجرات جدة 0 10-05-2012 12:51 PM
المسك الاسود ومسك القرشي ومسك العروسة اجذبي كل من حولك برائحتك المميزة ليونه خالد سيدات أعمال و تاجرات الرياض 1 13-02-2012 02:18 PM
الجملة نت l l أبهري من حولك وتألقي بمظهرك الفاتن ورائحتك الزكية مع ( مي للعطور) آمنة الغالي سوق تجار جدة الإلكتروني 3 24-12-2011 01:07 PM
القلب الدافيء\ ساعة القلب- المفتاح لؤلؤ أسود سوق تجار الدمام الإلكتروني 2 11-02-2011 05:51 PM
حجر نيزك القلب .. لا مستحيل ساحة التجار العامة 0 25-08-2010 11:40 PM


الساعة الآن 06:37 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Adsense Management by Losha

Developed By Marco Mamdouh

كلمات دليلية : منتدى تجارة | تجارة نسائية | سوق نسائي | اسواق النسائية | اسواق التجارة النسائية | التجارة النسائي | سعوديات اسواق سعودية | منتديات سعوديه | منتدى نسائي | منتديات نسائيه | تجارة سعودية

Google sitemap